-->
U3F1ZWV6ZTM2NjI4NDA5NTYxX0FjdGl2YXRpb240MTQ5NDkzNDQxMjY=
recent
أجدد المقالات

ما هي فوائد الحلبة المذهلة للصحة العامة والشعر والتخسيس؟

ما هي فوائد الحلبة المذهلة للصحة العامة والشعر والتخسيس؟

ما هي فوائد الحلبة المذهلة للصحة العامة والشعر والتخسيس؟


هناك الكثير من فوائد الحلبة التي يغفل عنها معظم الناس، ولا يعرفون كم تحمل للجسم من أهمية عظيمة، وقد تم استخدامها منذ مئات السنين في علاج مشاكل صحية عديدة إلى جانب فوائدها التجميلية. 

وكانت بداية زراعتها في قارة آسيا كنبات عشبي يستخدم كنوع من التوابل، ثم امتدت بعد ذلك لتنتشر في دول شمال أفريقيا وشرق البحر المتوسط والهند.

فوائد الحلبة

لا يمكن فعليًا أن نحصر كل ما تقدمه الحلبة للجسم من فوائد، فهي كنز ثمين لا يقدر بمال، ولكن نذكر من تلك الفوائد ما يلي: 

1- تسيطر على مستويات السكر وتتحكم بها 

يُفيد تناول مرضى السكر لبذور الحلبة في تحسين مستويات السكر لديهم، حيث تبطئ الحلبة عملية امتصاص السكريات أثناء الهضم بالإضافة إلى تحفيز إنتاج الأنسولين بالجسم مما يخفض من نسب السكر بالدم لمن يعانون من مرض السكري من النوعين الأول والثاني خاصةً عقب تناول الطعام. 

2- تقليل نسبة الكوليسترول وتقوية صحة القلب 

طبقًا لما أفادت به الدراسات فإن الحلبة تخفض من مستوى الكوليسترول في الجسم، حيث أنها تقلل من نسبة البروتين الدهني ذو الكثافة المنخفضة والمعروف بالكوليسترول السيئ بسبب ما تحتوي عليه من سكريات غير نشوية متعددة مثل (البكتين)، حيث يؤثر على الأملاح الصفراء ويبطئ من إعادة امتصاصها داخل القولون. 

وهي أيضًا مصدر هام لعدة معادن ضرورية لوظائف القلب والتحكم في مستوى ضغط الدم والإبقاء على توازن السوائل بالجسم، مثل عنصر الحديد الضروري لإنتاج كرات الدم الحمراء، وعنصر البوتاسيوم الذي يحافظ على معدل نبضات القلب. 

3- تقوية وتدعيم الجهاز الهضمي 

حيث تعمل الحلبة كمكافح قوي لمشاكل واضطرابات الهضم، مثل عسر الهضم والإمساك بفضل ما تحتوي عليه بكميات عالية من الألياف والسكريات غير النشوية المتعددة مثل التانين والبكتين. 

والتي تسرع وتسهل حركة الأمعاء وتزيد امتصاص المواد الغذائية داخل الجسم، كما تعمل على ربط السموم التي توجد في الطعام لتحمي الجهاز الهضمي وخاصةً القولون وتكافح إصابته بالسرطان. 

4- مضاد قوي للالتهابات 

تعمل فيتامينات "أ" و"ج" التي توجد بالحلبة كمكافح قوي للأورام السرطانية، ومضاد لمختلف الالتهابات التي تصيب الجسم وذلك نظرًا لوظيفتها الفعالة في مقاومة عمليات التأكسد. 

5- تقوية الأداء الرياضي 

أثبتت التجارب أن تناول مستخلص الحلبة بمقدار ٥٠٠ ملجم لمدة شهرين على التوالي تساهم في تخفيض معدل الدهون داخل الجسم وزيادة هرمون التستوستيرون دون أدنى تأثير على قدرة التحمل أو قوة العضلات. 

6- معالجة أعراض الحموضة 

شرب الحلبة قبل تناول الطعام يعمل على تخفيف حرقة المعدة وأعراض الحموضة وخاصةً لمن يعانون من ذلك الأمر بشكل متكرر ويرجع ذلك لطبيعة ما تحتويه من ألياف، ويمكن تناول الحلبة في صورة مكملات غذائية مرتين يوميًا ولمدة ١٥يوم قبل تناول الطعام بنصف ساعة. 

7- زيادة إدرار الحليب للرضاعة 

يساهم تناول بذور الحلبة أو مسحوقها او شرب مغلي الحلبة بشكل متكرر في زيادة إنتاج الحليب للرضاعة، ويمكن تحليتها بالعسل الأسود للحصول على نتائج أفضل وتخفيف ظهور رائحتها بالجسم. 

8- إنقاص الوزن 

أفادت بعض الأبحاث بان تناول مستخلص بذور الحلبة قد يساهم في خفض كمية الدهون بصورة يومية لمن يعانون من مشاكل السمنة وزيادة الوزن، لكن الأمر مازال بحاجة إلى أدلة وإثباتات إضافية، وقد يدعم ذلك الأمر ما تحتوي عليه الحلبة من ألياف بكميات كبيرة. 

9- فوائد الحلبة للبشرة 

تعالج المشكلات الجلدية كالإكزيما والندب وآثار الحروق والالتهابات وتعمل كمهدئ جيد للبشرة بفضل ما تحتوي عليه من مضادات لعملية التأكسد، كما تساعد أيضًا في إزالة الرؤوس السوداء والتجاعيد المبكرة.


فوائد الحلبة للنساء

تعود على المرأة الكثير من فوائد الحلبة المذهلة، ومن ذلك: 




  • أنها من أكثر الوصفات الطبيعية أمانًا لزيادة إفراز حليب الثدي، لذا ينصح بتناول مشروبها بشكل يومي لمدة ١٥يومًا. 
  • تقلل من شهية الفرد للطعام وتزيد لديه الإحساس بالامتلاء بسبب كثرة الألياف بها، فيقل تناوله للطعام وتساعده على فقدان الوزن. 
  • تعمل كمسكن قوي لآلام عسر الطمث وتقلل الإحساس بالتعب والغثيان، كما تنظم توقيتات الدورة الشهرية وطول فترتها. 
  • علاج جيد لتكيسات المبيض وخاصة متلازمة تعدد التكيسات، حيث تقلل حجم التكيسات. 
  • يتم تناول مغلي بذور الحلبة للحوامل قبل الولادة لتسهيلها وتوسيع عنق الرحم.

فوائد الحلبة للتسمين

يُفيد تناول الحلبة بشكل كبير في مقاومة مشاكل النحافة، وهي واحدة من المشكلات الصحية التي تعود بالسلب على صحة الفرد، والحلبة هي من أعلى الأعشاب كفاءة في علاج تلك المشكلة، حيث تحتوي على خصائص تشبه هرمون الإستروجين للإناث. 

تعمل الحلبة كفاتح قوي للشهية خاصةً لمن يعانون من اضطرابات الطعام والهضم وفقدان الشهية العصبي، ومن ثم تساعد في زيادة الوزن، كما تحتوي على مادة السابونين التي تحسن من عملية الهضم وإفراز الإنزيمات الهاضمة. 

كما يمكن استخدامها لزيادة الوزن عن طريق تناول بذورها سليمة أو مطحونة بمعدل ٥٠٠ ملجم ثلاث مرات في اليوم، أو تناول كبسولات المكملات الغذائية التي تحتوي عليها، أو شرب مغلي الحلبة المحلى بالعسل الأسود.


فوائد الحلبة للرجال

إن تناول الرجال مغلي بذور الحلبة يمدهم بفوائد متعددة مثل:

  • تعيد نشاط الجسد وتساعده على التخلص من الكسل والخمول، كما تحد من حدوث التشنجات العضلية خلال ممارسة الرياضة. 
  • تستخدم كمهدئ عصبي في حالات العصبية والتوتر، وتمنع زيادة الكوليسترول في الدم وتحد من امتصاص الجسم لأحماض الكوليسترول الضارة. 
  • تخفض نسبة السكر في الدم، وتثبط مقاومة الجسم للأنسولين لدى مرضى السكر، إلى جانب السيطرة على نسبة الدهون الثلاثية ومنع ارتفاعها بالدم. 
  • تبقي مخزون الهرمونات لدى الرجل عند مستواه الطبيعي، وتزيد من قدرة تحمل العضلات للأوزان الثقيلة. 
  • تخفف مستوى الدهون التي لا تقبل الذوبان في الجسم.



فوائد الحلبة المطحونة

للحلبة المطحونة فوائد متعددة، فهي تساعد في التخلص من أعراض حرقة المعدة خاصةً قبل تناول الوجبات الكبيرة، وتقليل مستوى الكوليسترول والدهون بالجسم. 

كما أنها تعمل على تحفيز إنتاج الحليب للنساء المرضعات، ويتم وصفها كبديل طبيعي آمن لأدوية إدرار الحليب، خاصةً مع إضافة الحليب إليها. 

وتساهم أيضًا في زيادة نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال، وتحسن عملية خسارة الوزن لمن يعانون من السمنة. 

وللحلبة المطحونة دورٌ في تقليل حدوث الالتهابات بما تحتوي عليه من مركبات الفلافونويد المضادة للتأكسد، وتساهم في الحد من مشاكل الصلع ومعالجة السعال المزمن والإمساك، وهي مسكن قوي للآلام، وتساعد في معالجة قرح الفم والنقرس والإكزيما، ومكافحة تصلب الشرايين والسرطان.

فوائد الحلبة مع الحليب

يعمل خليط الحلبة مع الحليب على تقليل أخطار الإصابة بأمراض السكر وتقليل مقاومة الجسم لإفراز الأنسولين، إلى جانب زيادة إفراز هرمون التستوستيرون وزيادة تكوين الحيوانات المنوية لدى الرجال، مع إنقاص مستوى الكوليسترول بتقليل امتصاص الجسم له وخاصةً الكوليسترول الضار. 

تساعد الألياف الغذائية بمشروب الحلبة مع الحليب على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، ويمكن استخدامه كبديل لعلاجات الهرمونات البديلة حيث يمتلك خصائص تشبه هرمون الإستروجين. 

وأيضًا بهذا المشروب مواد شمعية تلتصق بالسموم المتواجدة بالطعام وتربطها معًا لإخراجها من الجسم، وبذلك تقل فرص الإصابة بسرطان القولون. 

يحتوي مشروب الحلبة والحليب على الكثير من عناصر التغذية الضرورية كالمعادن والفيتامينات والأحماض الدهنية مثل اللينوليك وأوميجا٣، وهو يمنع أمراض السكر والقلب. 

كما أنه غني بالبروتينات ذات الجودة العالية كالأحماض الأمينية وبروتين الكازين ومصل اللبن مما يزود الجسم بالطاقة ويبني العضلات. 

كما يعمل تناول الحليب على الحد من الإصابة بالسمنة حيث أن تناول الحليب عالي الدهون يقلل من اكتساب الوزن وذلك لأن البروتينات تزيد من الإحساس بالشبع لوقت أطول فتقل الرغبة في تناول الطعام كما يعمل حمض اللينوليك على تحلل الدهون وتثبيط إنتاجها وبالتالي يقل الوزن.


فوائد الحلبة واضرارها

تُعد الحلبة واحدة من أشهر الأعشاب في مجالات الطب البديل بل ومن أكثرها فائدة على الإطلاق، بشرط أن يتم تناولها بالشكل السليم وبما يناسب حالة الجسم الصحية، وإلا فسوف تكون لها أضرار متعددة على الجسم ومنها: 

1- قد تسبب حدوث نزيف 

تحتوي الحلبة على مواد مميعة للدم تعرف بالكومارين وبالتالي عند تناول كميات زائدة منها في يوم واحد فسوف تزيد من مخاطر الإصابة بالنزيف. 

2- التعرض للإجهاض والولادة المبكرة 

إن تناول الحلبة بجرعات عالية ينبه عضلات الرحم فيبدأ حدوث التقلصات التي تسبب مخاطر الولادة المبكرة والإجهاض. 

3- المعاناة من الإسهال 

تؤدي الكميات الزائدة من الحلبة إلى تهيج المعدة وتتسبب في تلبك الأمعاء والإصابة بالإسهال، وقد يصاب به الرضيع أيضًا نتيجة تناول الأم للحلبة بكميات كبيرة بغية إدرار الحليب وهنا يجب معالجته لتلافي التعرض لخطر الجفاف. 

4- نقص نسبة السكر في الدم 

يزيد تناول الحلبة من إفراز هرمون الأنسولين بالجسم، مما ينتج عنه نقص نسبة السكر في الدم وهو أمر مفيد لمرضى السكر بشرط تناول كمية مناسبة. 

5- ردود فعل تحسسية 

يتم حساب الحلبة ضمن مجموعة البقوليات وعلى ذلك فقد يسبب تناولها ظهور أعراض الحساسية مثل صعوبة التنفس وتورمات الوجه وظهور طفح جلدي.

فوائد الحلبة للعظام

تقلل الحلبة من الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل بسبب ما يميزها من خصائص مضادة للالتهابات والتأكسد والإجهاد الناتج عنه. 

وتحد من إصابة الجسم بالاتهاب من خلال تقليل جزيئات الالتهابات المعروفة بإنترلوكين عن طريق منع تزاحم كرات الدم البيضاء بمكان واحد. 

كما أنها تعمل على تدعيم صحة العظام لمن يعانون من هشاشة العظام، إذ أنها تحتوي على الكالسيوم المقوي للعظام، إلى جانب المساعدة في التئام كسور العظام بسرعة.


فوائد الحلبة للصدر

منذ القدم كان الأطباء ينصحون بتناول مغلي الحلبة لتليين الحلق وتسكين السعال وصعوبة التنفس والربو، إلى جانب تليين البطن والأمعاء ومعالجة البواسير. 

وقد اكتشف علماء الطب الحديث أن الحلبة غنية بالبروتين والنشويات والفسفور، إلى جانب مادتي التريكونيلين والكولين المقاربتان لتركيب حمض النيكوتينيك وهو واحد من عناصر فيتامين ب. 

ويتم شرب مغلي الحلبة لعلاج اضطرابات المعدة والصدر، حيث قد وُصفت قديمًا مع العسل لمعالجة السعال وأمراض الحلق والصدر، فهي تحتوي على فيتامينات "ب" و"ب٦" و"أ" وفيتامين E وهي تحارب الأنيميا مما يسمح بدخول الأكسجين إلى الرئتين، ومن ثم سهولة التنفس. 

وأيضًا تحتوي على حمض الفوليك والنحاس والنياسين والحديد والسيلينيوم والبوتاسيوم وغيرها مما يعمل على تحسن نسيج الرئتين وتجدد التالف من الخلايا وتقلل أعراض الإصابة بالربو، وتعالج الكحة عند مزجها بالعسل فيعملان معًا كمضاد للبكتيريا المسببة لها.

فوائد الحلبة للشعر

فوائد الحلبة للشعر من الأمور التي يهتم بها الكثيرون، ودائمًا ما يحاول خبراء الطب البديل في ابتكار وصفات جديدة يكون المكون الأساسي لها الحلبة، ومن هذه الفوائد ما يلي: 

1- منع تساقط الشعر: فهي تحتوي على حمض النيكوتينيك والبروتين مما يدعم الشعر ويمنع التكسر، كما تحتوي على الهرمونات المحفزة لنمو الشعر، إلى جانب الليسيثين المرطب والمقوي للشعر. 

2- إضفاء المظهر اللامع عليه: عند استخدام الحلبة كقناع للشعر فتعمل مادة الليسيثين الموجودة بها على إضفاء مظهر لامع ومتألق للشعر. 

3- معالجة جفاف فروة الرأس والقشرة: عند إضافة الحلبة إلى الزبادي تعمل كمضاد للبكتيريا والفطريات فتحافظ على فروة الرأس من الالتهابات، كما تعالج جفاف فروة الرأس وإصابتها بالفطريات وقشرة الرأس. 

4- نعومة الشعر والتخلص من الشيب المبكر: حيث تضيف الحلبة اللمعان إلى الشعر وتقويه وتصلح التالف منه، وذلك عند خلطها مع الزبادي وزيت الزيتون والماء المقطر، وعند إضافتها إلى زيت جوز الهند فإنها تعيد لون الشعر الطبيعي إليه وتمنع الأعراض المبكرة للشيب.

فوائد الحلبة بالعسل

عندما تتم إضافة العسل الأسود إلى الحلبة فإنهما يعودان على الجسم بالكثير من الفوائد، مثل: 


  • تقليل حدة السعال والتخلص من التهابات اللوزتين والحلق. 
  • تخفيف الرشح والزكام عند الإصابة بنزلات البرد. 
  • تمكين الرئتين من التنفس بصورة طبيعية، وتعمل كطارد قوي للبلغم. 
  • إذابة الحصوات والأملاح بالكليتين وعلاج صعوبة التبول، وعند تناوله على الريق يساعد في التخلص من ديدان البطن إذا تناوله الشخص لثلاثة أيام على التوالي. 
  • تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الكبد، وتنشيط الجهاز الهضمي والتخلص من الإمساك، علاج الانتفاخ بالبطن وطرد الغازات. 
  • التخلص من آثار القرح والجروح، وعلاج الدمامل بالاستخدام الموضعي. 
  • تستخدم في التخلص من مشكلات البشرة كالرؤوس السوداء والبقع الداكنة والحبوب، فتضفي عليها مظهرًا حيويًا. 
  • تسكين آلام الطمث وعسر الحيض وتقليل احتمالات الإصابة بأورام الرحم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة